شروط القبول في   البرنامج التربوي الصباحي

  • يُقبل في البرنامج التربوي الصباحي كل طالب كويتي أو من أم كويتية مسجل في مدارس التعليم العام بوزارة التربية بعد موافقة لجنة قبول الطلاب الجدد في البرنامج.

  • الأولوية القصوى في قبول الطلاب الجدد تعطى للطلاب صغار السن (طلاب المرحلة الابتدائية) وفق سياسية المركز العامة في تشجيع التدخل المبكر.

  • لا يقبل البرنامج التربوي الصباحي طلاب جدد من الصف السابع المتوسط وما بعده.

  • لا يقبل البرنامج التربوي الصباحي طلاباً جدداً إلا بعد إجراء تقويم نفسي تربوي شامل بوحدة التشخيص بالمركز تدل نتائجه على أن الطفل يعاني صعوبات في التعلم.

  • يقبل البرنامج التربوي الصباحي الطلاب الجدد الذين استوفوا الشروط السابقة والذين لديهم شهادة إثبات إعاقة صحيحة وصالحة صادرة من المجلس الأعلى لشئون المعاقين بدولة الكويت.

  • يقبل البرنامج التربوي الصباحي الطلاب الجدد الذين يوقع أولياء أمورهم على العقد المبرم بين المركز وولي أمر الطالب الجديد الذي يوضح التزامات البرنامج التربوي الصباحي والتزامات أولياء أمور الطلاب الجدد بالبرنامج التدريسي والتوعوي والتدريبي المتضمن في خطة البرنامج التربوي الصباحي.

  • لا يتجدد تسجيل الطلاب الجدد المقبولين بالبرنامج التربوي الصباحي واستمرارهم فيه تلقائياً سنوياً، ولكن يخضع لقرارات لجنة استمرار الطلاب المسجلين بالبرنامج التربوي الصباحي.

     البرنامج التربوي الصباحي هو أحد برامج التدخل العلاجي الذي يوفره مركز تقويم وتعليم الطفل بالتعاون مع وزارة التربية حيث يُدرس المنهج المقرر في مدارس التعليم العام بوزارة التربية بأساليب تتناسب مع قدرات الطلاب وتراعي الصعوبات التي يعانونها . وقد بدأ البرنامج التربوي الصباحي عمله في العام الدراسي 1994/1995 وما يزال قائماً حتى اليوم.

يوفر البرنامج أماكن للطلاب الكويتيين أو أبناء الكويتيات المسجلين بالمدارس الحكومية الذين لديهم تقرير نفسي تربوي من وحدة التشخيص بالمركز يفيد أنهم من ذوي صعوبات التعلم كما تتوافر لديهم شهادة إثبات إعاقة من المجلس الأعلى لشئون المعاقين.

يهدف البرنامج التربوي الصباحي إلى تمكين الطلاب من القدرة على التعايش مع مشكلاتهم التعليمية وإيجاد الطرائق التي تساعد على ذلك ومن ثم دمجهم في مدارسهم بعد أن يصيروا قادرين على مسايرة أقرانهم وأن يعتمدوا على أنفسهم في عملية التعلم، فالبرنامج يهدف إلى تعزيز تقدير الطفل لذاته وثقته بنفسه، فنحن نؤمن بأن الطفل الواثق من نفسه والسعيد هو أنجح المتعلمين.

 

     طريقة التدريس

  • يدرس الطلاب مناهج وزارة التربية المقررة.

  • لكل مادة دراسية معلم متخصص ونحرص على قلة عدد الطلبة في الفصل لإتاحة الفرصة للمعلمين لمراعاة الاحتياجات والفروق الفردية للطلاب.

  • تخصص حصص فردية أو ثنائية للطلبة يومياً كجزء من خطة علاج الصعوبات التي يعانونها، ولتعزيز المعلومات في أذهانهم.

  • يركز البرنامج التربوي الصباحي على الأسلوب التعليمي التكاملي الذي يستخدم الحواس المتعددة، ويستعين المعلم بالموسيقى والرسم والكمبيوتر وأنشطة التربية الرياضية لتوصيل المعلومة وتكاملها.

  • الخطة الفردية لكل طالب تخضع للمراجعة الدورية لإجراء أي تعديل يخدم الطالب ولضمان سير العملية التعليمية بنجاح.