أسماء السادة الواقفين

وقف تقويم وتعليم الطفل

شكرا للعطاء

لقد كان مركز تقويم وتعليم الطفل حلماً وفكرة ثم تحول بفضل الله تعالى ثم بجهود المخلصين من أبناء هذا الوطن الكريم ورعايتهم إلى صرح يحتضن أبناءنا وبناتنا ويوفر لهم وسائل الرعاية التربوية والتعليمية كلها؛

لذلك نقول لتلك الأيادي البيضاء التي ساهمت بالقول أو بالفعل لقد كان منكم العمل المخلص والرعاية الكريمة فكان حقاً علينا الثناء الجميل والشكر الجزيل،،،

 

مركز تقويم وتعلم الطفل

تأسس مركز تقويم وتعليم عام 1984م بجهود مجموعة من النساء الكويتيات اللائي تحققن من أن أطفالهن يعانون صعوبات تعلم، ولم يجدن من ينصحهن محلياً، لمعالجة هذه المشكلات فاتجهن نحو المملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث يمكن تشخيص حالات الأطفال هناك، والحصول على البرامج اللازمة لهم.

Search By Tags
No tags yet.